سنوات مع علاج الرقية

1) الحالة الأولى :

 

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله

أما بعد ..

فإني اتوجه بالشكر والحمد والثناء لله تعالى على نعمته التي أنعم بها عليّ بالصحة والعافية ، وأسأله تعالى أن يتم عليّ الشفاء التام العاجل لي ولكل مريض ، ثم أتوجه بالشكر للشيخ      ( منير عرب ) والدعاء له من قلب خالص أن يجعل كل أعماله في ميزان حسناته ويرزقه الصحة والعافية والرضاء في الدنيا والأخرة ..

أما عن حالتي فقد أصبت بمرض السرطان بالثدي وبعد أن قرر الاطباء أن هذا الورم حجمه كبير ولابد من استئصال الثدي وبعضهم ذكر استئصال الورم وأخذ العلاج الكيميائي وكذلك الهرموني والإشعاع ، ولكني تركت كل ما يقال ولجأت لمنزّل هذا الداء وطلبت منه الدواء ، وأصبحت ما بين الحرمين أطلب الله وعلمت عن الشيخ منير .. ولقد أطمئن قلبي بآيات الله وإنها إن شاء الله شفاء لما في الصدور واستمريت بالتلاوة والمداومة على ماء زمزم والعسل وبعد شهر ذهبت إلى الأطباء وفوجئوا بصغر حجم الورم وقد استغرب الأطباء فيما حدث ، وهنا قررت إجراء العملية للاستئصال ، ثم رفضت تناول الكيميائي وتابعت مع الله ثم الشيخ بالتلاوة ، وبعد شهور ذهبت للتحليل فقالوا إن الحالة مستقرة ولا يظهر لنا والحمد لله أي أثر وهذه شهادة مني للاعتراف بفضل الله على عباده إذا لجئوا إليه بصدق ثم بفضل الشيخ منير عرب بتلاوة آيات الله للشفاء من الأمراض ..

 

الكاتب


ولادة طبيعية بعد سنوات الحرمان

بعد مرور سنة كاملة على زواجي ، في 24 نوفمبر 2000 تم تشخيص حملي في غرفة الطوارئ بأنه حمل خارج الرحم مع آلام شديدة في الرحم ودوخة ، وذلك بسبب تمزق قناة فالوب اليسرى ونزيف داخلي شديد . وكان عمر هذا الحمل شهراً واستدعى ذلك استئصال قناة فالوب اليسرى لكونها تمثل خطراً على حياتي بسبب انفجارها الأمر الذي أدى إلى حدوث نزيف داخلي خطير .. وقد أجريت العملية في مستشفى الأنصار ( حي السلامة ) في جدة على يد أطباء مصريين .

وبعد مرور ستة أشهر تم إسقاط حملي الثاني والذي كان في الشهر الثاني بواسطة دكتور هندي في مستشفى ( بدر الدين ) بجدة في مايو 2001 وقد كان السبب مشكلة الغدة الدرقية واختلال الهرمونات .. وأخذت التدابير الوقائية وحملت مرة أخرى في يوليو 2002 لكنه لم يستمر وذلك لأسباب عدة .. وللقضاء على هذه الأسباب أخذت كثير من الأدوية وأجريت كثير من الفحوصات .

في مايو 2003 أجريت فحوصات عند دكتورة هندية استشارية نساء وولادة في بومباي بالهند . لقد أصبت بالإحباط ، حيث أفادت بأنه نتيجة حملي خارج الرحم ، فإن النتائج غير مرضية ولعلاج مثل هذه الحالات فإن من الضروري اللجوء إلى تقنيات اخصابية مساعدة ( أطفال الانابيب ) أو يتم استئصال الرحم والذي هو محرم تماماً في تعاليم الإسلام .

أثناء علاجي الطبي اكتشفت موقع الشيخ ( منير عرب ) للرقية الشرعية .. فبدأت زيارتي للشيخ مرتين أو مرة في الأسبوع لمدة سنتين ، في البداية أعطاني أعشاب طبية وقرأ عليّ القرآن ونفث فيه . وقد أعطاني منذ خمسة أشهر أعشاب طبية تساعدني على الحمل يفترض أن استخدمها لمدة ثلاثة أشهر ، ولكن بفضل الله ورحمته فقد أثر فيّ العلاج والحمد لله في ظرف شهر .. وأنا الآن حامل في الشهر الرابع وسعيدة جداً بفضل الله ومعجزته الذي أعطاني معنى لحياتي .

لا يخلو دعائي أبداً من الدعاء للشيخ ( منير عرب ) .. أسأل الله أن يجازيه على عمله ومساعدته للمحتاجين . كما أتمنى منكم الدعاء لي بولادة صحية وسليمة وأدعو الله لكل من حرم من الذرية أن يرزقه الله طفلاً .

بأمر من الله وبفضله استطاعت هذة المريضة ان ترى اول ابنة لها. وهذة صورة الطفلة بعد الولادة. لقد من الله عليها وعلينا بتعجيل شفائها بعد استخدام الخلطة والمداومة عليها والاستمرار في الحضور لقراءة الرقية على الأم.